الرئيسية / مقالات / نتائج المحادثات مع العراق ستظهر قريبا وسيلمسها المواطن اللبناني

نتائج المحادثات مع العراق ستظهر قريبا وسيلمسها المواطن اللبناني

 

أعربت مصادر السرايا الحكومية عن ثقتها بظهور نتائج ايجابية ملموسة ‏للمحادثات التي جرت مع الجانبين الصيني والعراقي‎.‎

 

ولفتت المصادر لصحيفة “الجمهورية” الى انّ الجانبين عبّرا عن رغبة جدية في مَدّ يد العون للبنان، في مجالات ‏مختلفة، ومساعدته على النهوض بما يضع الاقتصاد اللبناني على سكة الانتعاش‎.‎

 

وفي السياق ذاته، كشفت مصادر مطّلعة على أجواء زيارة الوفد العراقي انّ مباحثاته في ‏بيروت عكست بالدرجة الأولى قراراً جدياً لدى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ‏بدعم لبنان في أزمته، وكذلك أكدت المباحثات توجّهاً جدياً نحو تعزيز التبادل التجاري بين ‏البلدين على مستويات مختلفة، وانّ الجانب العراقي راغب في تخفيف العبء عن لبنان، ‏عبر مبادرات اقتصادية تفيد لبنان والعراق، وهذا ما سيَتكشّف في الآتي من الايام‎.‎

 

وأشارت المصادر الى انّ الحديث بين الجانبين اللبناني والعراقي تَركّز في جانب منه على ‏قانون قيصر الاميركي ضد سوريا، وتداعياته على الدول المحيطة بسوريا. وتوقعت في ‏هذا الاطار حصول حركة اتصالات بهدف استثناء لبنان والعراق من هذا القانون، على غرار ‏الاستثناء والتسهيلات للعراق في ما خَص العقوبات الاميركية على ايران‎.‎

‎ ‎

وكشفت المصادر الى انّ التواصل استمر بين لبنان والعراق بعد مغادرة الوفد العراقي ‏بيروت، وجرى في هذا الاطار تواصل هاتفي بين رئيس الحكومة حسان دياب ورئيس ‏الحكومة العراقية الكاظمي، وسيستكمل التواصل في وقت قريب عبر لقاءات مباشرة، ‏وسيتوسّع إطار التعاون الى خارج وزارتي الزراعة والنفط الى الصناعة، ما يعني انّ البلدين ‏متحضران للدخول في تعاون واسع‎.‎

 

واشارت المصادر الى انّ العراق سيوجّه دعوة قريبة الى وزير الصحة حمد حسن لزيارة ‏العراق، في سياق زيارة ارادها الجانب العراقي للاستفادة من الخبرات اللبنانية في مجال ‏مكافحة فيروس كورونا‎.‎

 

وعكست مصادر السرايا الحكومية لـ”الجمهورية” ارتياحاً كبيراً لنتائج المحادثات مع العراق، ‏وقالت انّ الايام القليلة المقبلة، وربما قبل نهاية الشهر الجاري، ستُظهر نتائج التفاهم بين ‏البلدين، وسيلمسها المواطن اللبناني‎.‎

 

ولفتت المصادر الى انّ الحكومة لن تكتفي بالانفتاح فقط على الصين والعراق، بل هي ‏اتخذت القرار بالانفتاح على كل الدول الصديقة الراغبة في التعاون مع لبنان، مشيرة الى انّ ‏خطوات سريعة ومتدرجة ستظهر في هذا المجال قريباً‎.‎

شاهد أيضاً

الجمهورية :بيروت بيد الجيش.. والاقامة الجبرية “للمـــخزّنين”.. و5 أيام لكشف “المجرمين”!

  علم لبنان مُنكّس فوق أنقاض عاصمته المنكوبة التي تغيّرت معالمها بالكامل، وفوق جثامين شهدائها …